المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الله نور السموات والأرض


mysterious_man
23-09-2007, 09:34
السلام عليكم
النور والظلام
النور هو وسيلة توضيح الأشياء وهو لفظ عام قد يطلق على أي وسيلة تعيننا على استيضاح كنه الأشياء. وغياب النور هو الظلام . وعندما ننظر إلى النور هذه النظرة العامة نجد أنه كما يأتينا النور من الشمس لتعين أعيننا على رؤية الأشياء فإن النور يأتي لبعض الحيوانات مثل الخفافيش عن طريق انعكاس الصوت فبدون انعكاس الصوت هنا لا يرى الخفاش ! فلو فرضنا أن خفاشاً فقد حاسة السمع فإننا نستطيع أن نقول أنه يعيش في ظلام.
النور والضوء ما الفرق؟
أ-طبقاً للنموذج السابق فإن الضوء ما هو إلا مصدر من مصادر النور وهو ليس مصدراً دائماً له. فالضوء بالنسبة للضرير ليس مصدر نور على الإطلاق, إنما يعتمد الضرير على باقى حواسه "كاللمس والشم والسمع" في الاستعانة بأنواع أخرى من النور كوجود ملمس للأشياء ووجود رائحة للأشياء ووجود صوت للأشياء .
ب-عندما وصف الله في كتابه العزيز أن الشمس ضياء بينما القمر نور في سورة يونس - آية 5
هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك الا بالحق يفصل الايات لقوم يعلمون
صدق الله العظيم
فقد وضح القرآن هنا اختلاف في طبيعة الشعاع الصادر عن كلا من الشمس والقمر وقد اخبرتنا التجربة أن الشمس مصدر من مصادر النور لكنها ليست مصدراً للنور فحسب بل هي مصدر للحرارة أيضاً . ولكن القمر ليس كذلك فهو مصدر للنور دون الحرارة وهنا يتصح معنى النور أكثر حيث أن النور هو أداة استبيان الحقائق النقية التي لا تعتريها مكونات أخرى قد تكون زائدة أو حتى مضرة لهذا الغرض بالذات وهو المعرفة.
الله نور السموات والأرض
قال تعالى في سورة النور - آية 35
الله نور السماوات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الامثال للناس والله بكل شيء عليم
صدق الله العظيم
بهذا الفهم لمعنى النور يتضح معان جميلة في الآية السابقة
أ-أن الله تعالى خلق القوانين التى تدل كل شئ على طريقه ووظيفته فتخيلوا معي ان قوانين الطبيعة اختفت فجأة سيتخبط الكون تخبطاً مدمراً فقد حل الظلام (هو انعدام القوانين هنا) فجأة . لا شئ يعرف اين يذهب ولا شئ يعرف وظيفته . فالله تعالى بوضعه لقوانين الطبيعة هو نور السموات والأرض
ب- أن الإنسان مثل باقي الأشياء يحتاج إلى نور ليعرف طريقه ووظيفته فلو ترك الله العالم بدون وحي ودين لتخبط الإنسان شر تخبط ولساءت حياته شر سوء على مر العصور (أسوأ بكثير مما هي الآن) حيث أنه لايعرف لا طريقه ولا وظيفته بل أنه مهما علا عقله لا يستطيع أن يدرك حقائق الوجود العليا لأن الظلام لا يمكن عقله من ابصار تلك الحقائق.
يقول تعالى في سورة النور-آية 40
او كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض اذا اخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور
صدق الله العظيم
ج- أن الفرق بين نور الله المتجلي على الكائنات غير العاقلة وبين نوره الموحى إلى الإنسان أن هذه الكائنات لا ترفض هذا النور وبالتالي لا تتخبط أما الإنسان فقد يقبله ويفتح له بصيرته وحينئذ تنتظم حياته وتتناغم مع الكون وقد يرفضه ويغلق أمامه بصيرته وحينئذ فلا يلومن إلا نفسه فقد اختار العمى على الهدى
قال تعالى في سورة الأنعام - آية 122
او من كان ميتا فاحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون
وقال تعالى في سورة فصلت - آية 17
واما ثمود فهديناهم فاستحبوا العمى على الهدى فاخذتهم صاعقة العذاب الهون بما كانوا يكسبون
صدق الله العظيم
اللهم يا نور السموات والأرض اجعل في قلوبنا نوراً يدلنا إليك ويثبتنا على صراطك المستقيم
والله تعالى اعلى وأعلم

هوائية
23-09-2007, 10:39
اسمح لي بأن أحييك أخي أحمد على تلك الكلمات الرائعة و الفهم الواعي
فبارك الله فيك و أنار دروبك للخير

mysterious_man
23-09-2007, 10:48
اسمح لي بأن أحييك أخي أحمد على تلك الكلمات الرائعة و الفهم الواعي
فبارك الله فيك و أنار دروبك للخير
جزاكم الله خيراً أختي الأستاذة هوائية وبارك الله فيكي

إلكترون كمبتون
23-09-2007, 10:49
-طبقاً للنموذج السابق فإن الضوء ما هو إلا مصدر من مصادر النور وهو ليس مصدراً دائماً له. فالضوء بالنسبة للضرير ليس مصدر نور على الإطلاق, إنما يعتمد الضرير على باقى حواسه "كاللمس والشم والسمع" في الاستعانة بأنواع أخرى من النور كوجود ملمس للأشياء ووجود رائحة للأشياء ووجود صوت للأشياء .
كيف نتصف الألوان لضرير لم ير النور قط وسأل عنها هل نستطيع التعبير عنها بكلمات ؟
هل العبارات قطرة ماء تحلل الضوء الأبيض في مخيلته ؟
نحمد الله على نعمه ونسأله دوامها

لك كل شكر أخي mysterious_man لما تنير به ساحتنا الرائعة ..
إضاءة حقيقية .. وسنبقى في إنتظار كل جديد ..

mysterious_man
23-09-2007, 14:13
-
كيف نتصف الألوان لضرير لم ير النور قط وسأل عنها هل نستطيع التعبير عنها بكلمات ؟
هل العبارات قطرة ماء تحلل الضوء الأبيض في مخيلته ؟
نحمد الله على نعمه ونسأله دوامها

لك كل شكر أخي mysterious_man لما تنير به ساحتنا الرائعة ..
إضاءة حقيقية .. وسنبقى في إنتظار كل جديد ..
جزاكم الله خيراً أخي الكريم على القراءة والتعليق القيم

البالود
23-09-2007, 17:37
الله ينور عليك

منور ياحماده , والموضوع من اصله منور باصحابه


تقبل مني خالص الود والتقدير

ربانة
23-09-2007, 19:35
لحظة من فضلك ايها المفكر المستبصر

لقد جللت لنا هنا على صفحتك معنى ليس مستاثراً بالمعرفة انه لشيء جديد على الأفهام فهو جديد الفكرة عجيب الرؤية لقد ابلجته لنا فاصبحت انواره تتلئلئ لتنير معنى توهمنا ان نكون عارفين به ولكن السبب ليس الا الظلام قد غلف معناه عنا

لا اعرف كيف اصف فائدتي من سطورك لقد علمتني اشياء لم استبصرها ولطالما تعلمنا منكم وليتني اتعلم البصر وارى النور لاجدف بفكري في هكذا بصائر

والله ان المقطوعة من الفرائد الغير عادية

شكرا شكرا ملئ الأرض على النورانيات هذه التي اريتنا اياها بارك الله فيك

لا تنسى ان تحرر بها كتاب فعلا تستحق الكثير

mysterious_man
23-09-2007, 20:15
-
كيف نتصف الألوان لضرير لم ير النور قط وسأل عنها هل نستطيع التعبير عنها بكلمات ؟
هل العبارات قطرة ماء تحلل الضوء الأبيض في مخيلته ؟
نحمد الله على نعمه ونسأله دوامها

لك كل شكر أخي mysterious_man لما تنير به ساحتنا الرائعة ..
إضاءة حقيقية .. وسنبقى في إنتظار كل جديد ..
إن لم يكن يعرف عن الفيزياء شيئاً فليس في حاجة لأن يعرف الا ان يعرف أن الألوان مهمة بالنسبة للناس الآخرين (لأن كونه خالي من الألوان) وبالتالي عليه ان يتعين بغيره لانتقاء الألوان التي تعجب الناس !!!

أما اذا كان دارسا للفيزياء فيمكن ان نشرح له الضوء بطبيعته الفيزيائية سواء المجال الكهرومغناطيسي أو الصورة الفوتونية للضوء ويمكن شرح الأوان انها مجرد تردد مختلف لنفس الموجة الكهرومغناطيسية ولكن المبصرين يستطيع عقلعم ان يعطي "كودا معينا" لكل تردد بعد استقباله بالشبكية ويمكن شرح له ما يفعله المخروط في الضوء على ان معامل الانكسار هو دالة في تردد الضوء

ويمكن ان يسمع الضوء!!! بجهاز يصدر صوتا كلما استقبل فوتونا يسمى photomultiplier او عداد الفوتونات

لأ أعلم اذا كنت قد جاوبت عليك أم لا
تحياتي

mysterious_man
23-09-2007, 21:58
لحظة من فضلك ايها المفكر المستبصر

لقد جللت لنا هنا على صفحتك معنى ليس مستاثراً بالمعرفة انه لشيء جديد على الأفهام فهو جديد الفكرة عجيب الرؤية لقد ابلجته لنا فاصبحت انواره تتلئلئ لتنير معنى توهمنا ان نكون عارفين به ولكن السبب ليس الا الظلام قد غلف معناه عنا

لا اعرف كيف اصف فائدتي من سطورك لقد علمتني اشياء لم استبصرها ولطالما تعلمنا منكم وليتني اتعلم البصر وارى النور لاجدف بفكري في هكذا بصائر

والله ان المقطوعة من الفرائد الغير عادية

شكرا شكرا ملئ الأرض على النورانيات هذه التي اريتنا اياها بارك الله فيك

لا تنسى ان تحرر بها كتاب فعلا تستحق الكثير

جزاكم الله خيراً أختي الكريمة ربانة
دائماً ترفعين من معنوياتي :) جعله الله في ميزان حسناتك

أحمد كمال

mysterious_man
23-09-2007, 22:17
الله ينور عليك

منور ياحماده , والموضوع من اصله منور باصحابه


تقبل مني خالص الود والتقدير

وينور عليك أخي وصديقى الأستاذ البالود :)

kingstars18
25-09-2007, 23:08
اللهم يا نور السموات والأرض اجعل في قلوبنا نوراً يدلنا إليك ويثبتنا على صراطك المستقيم
والله تعالى اعلى وأعلم

أنار الله دربك اخي أحمد

بارك الله فيك

mysterious_man
26-09-2007, 01:37
أنار الله دربك اخي أحمد

بارك الله فيك

جزاك الله خيرا أخي العزيز

جمـــــانة
26-09-2007, 01:44
- أن الفرق بين نور الله المتجلي على الكائنات غير العاقلة وبين نوره الموحى إلى الإنسان أن هذه الكائنات لا ترفض هذا النور وبالتالي لا تتخبط أما الإنسان فقد يقبله ويفتح له بصيرته وحينئذ تنتظم حياته وتتناغم مع الكون وقد يرفضه ويغلق أمامه بصيرته وحينئذ فلا يلومن إلا نفسه فقد اختار العمى على الهدى

من اجمل ماقرأت

جزاك الله عنا كل الخير واجزل لك العطاء وزادك علما وفهما

ننتظر جديدك اخى الفاضل

تقبل منى كل الشكر والتقدير

mysterious_man
26-09-2007, 02:01
من اجمل ماقرأت

جزاك الله عنا كل الخير واجزل لك العطاء وزادك علما وفهما

ننتظر جديدك اخى الفاضل

تقبل منى كل الشكر والتقدير

وجزاكم الله خيراً أختى الكريمة جمانة وبارك الله فيكم

الفجر
26-09-2007, 16:25
الله يعطيك العافية أخي أحمد ويجزاك خير ...

mysterious_man
26-09-2007, 16:26
الله يعطيك العافية أخي أحمد ويجزاك خير ...

وجزاكم الله خيراً وأجزل لكم العطاء والمثوبة

pshl
27-09-2007, 13:31
موضوع راقي جدا

شكرا جزيلا لك