المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متابعة : قلق دولي من احتمال انتشار فيروس «كورونا» في السعودية


انتبهوا لوجودي
14-05-2013, 19:33
قلق دولي من احتمال انتشار فيروس «كورونا» في السعودية





كشف الناطق باسم منظمة الصحة العالمية، جريجوري هارتل، لصحيفة الاقتصادية السعودية أن تفشي فيروس (كورونا) من مرفق واحد داخل أحد المستشفيات فى السعودية، يؤكد أن المستشفى هو الناقل للفيروس، مشيرًا إلى أن التحقيق يتركز على وحدة غسيل الكلى في المستشفى.
ويقوم وفد من مختصي منظمة الصحة العالمية بصحبة مسئولين من وزارة الصحة السعودية حاليًا بزيارة أحد المستشفيات بمنطقة الأحساء شرقي السعودية، التي شهدت انتشار مرض فيروس "كورونا"، الذي أودى بحياة سبعة أشخاص حتى الآن.

وقال مسئولون فى المنظمة: "إن المرضى السعوديين أصيبوا، كما يبدو، بالفيروس من داخل المستشفى، وإن بعض المصابين هم من عائلة واحدة"، مضيفين أن "الفريق المشترك بين المنظمة ووزارة الصحة السعودية سيركز زيارته على مستشفى مدينة "الهفوف" فى محافظة الأحساء حيث يخضع المصابون للعلاج".

وقال الناطق باسم منظمة الصحة فى جنيف "إن التحقيق يتركز فى هذه اللحظة على نقطة واحدة وهى وحدة غسيل الكلى في المستشفى"، فى إشارة إلى المعدات المستخدمة على مرضى الكلى والسكرى، مضيفًا أن "تفشي الفيروس من مرفق واحد داخل المستشفى يؤكد أن المستشفى هي الناقلة للفيروس".

وأضاف "على الرغم من ذلك، فوجود عدوى لدى اثنين من أفراد أسرة واحدة لم يترددا على المستشفى يثير القلق بشأن احتمال انتقال المرض على نطاق أوسع بين صفوف المجتمع".

وفيروس كورونا يسمى أيضًا بـ "الفيروس التاجي"، وهو من نفس عائلة فيروس "سارس" أو أعراض الالتهاب الرئوي الحاد، الذي اكتسح العالم من أسيا أواخر عام 2003، وتسبب فى وفاة 775 شخصًا.

انتبهوا لوجودي
14-05-2013, 19:34
مصادر طبية : إنتشار فيروس كورونا في الأحساء سببه إهمال أحد المستشفيات الخاصة

مصادر طبية : إنتشار فيروس كورونا في الأحساء سببه إهمال أحد المستشفيات الخاصة
إستنفار صحي بعد إصابة 13 شخص ووفاة 7 منهم




أماطت مصادر مطلعة اللثام عن أهم الأسباب التي تقف وراء تفشي فيروس "كورونا" في أحد مستشفيات الأحساء الخاصة.
وقالت مصادر طبية مطلعة في "صحة الأحساء" إن أهم هذه الأسباب هو تلوث أجهزة "غسيل الكلى" بذلك المستشفى.
وأضافت أن من الأسباب الأخرى التي رصدتها لجان المتابعة والتحقيق في ظروف وملابسات انتشار المرض عدم تقيد بعض العاملين في المستشفى بأنظمة مكافحة العدوى المعروفة عالميا.
وأسفر فيروس كورونا عن وفاة 7 أشخاص وإصابة 6 آخرين خلال الأسبوعين الأخيرين في الأحساء، الأمر الذي سبب حالة من الاستنفار الصحي في المحافظة وحالة من الفزع بين مراجعي المستشفيات.
وذكر قريب لأحد ضحايا "الفيروس" أن قريبه لم يكن يعاني من مرض خطير عند تنويمه في هذا المستشفى، سوى أنه كان يجري غسيلا كلويا باستخدام "الكلية الصناعية" بواقع 3 أيام في الأسبوع.
وأضاف: "بشكل مفاجئ، أبلغ الأطباء أسرته قبل أيام من وفاته، أن والدهم في حالة خطرة نتيجة لتعرضه لفيروس".
وقد حرص أفراد الطواقم الطبية والعاملون ومراجعو وزوار مستشفى الملك فهد في الهفوف على ارتداء كمامات الوجه "الواقية".
وأكد رجال الحراسات في المستشفى تراجع أعداد الزوار مقارنة بأعدادهم قبل الإعلان عن انتشار الفيروس في الأحساء.
وهاجم استشاري متخصص بعض الأساليب الوقائية المستخدمة، وشدد على ضرورة اتخاذ التدابير الوقائية فيما يخص العزل الصحي، كما حدث إبان ظهور إنفلونزا الخنازير.

انتبهوا لوجودي
14-05-2013, 19:39
ماهو فيروس كورونا؟ أعراضه؟ وهل من علاج للمريض؟







منظمة الصحة العالمية ترفع حالة التأهب القصوى وتدعو الى توخي الحذر الشديد من العدوى التنفسية الخطيرة التي يسببها فيروس كورونا الجديد المشابه لفيروس السارس. أعراض الفيروس تبدأ كالانفلونزا بسعال وارتفاع في درجة الحرارة لتتطور الى التهاب رئوي حاد ما يؤدي الى تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة. في فرنسا تم تسجيل ثلاث اصابات بالفيروس ، وزيرة الصحة صرحت قائلة:” أريد أن أؤكد أن مختلف هيئات الدولة على أهبة الاستعداد، لنتمكن من الاحاطة بهذا الوضع، أريد التأكيد أن هذا يتم بالتعاون مع السلطات الصحية الدولية”. الفيروس رصد لأول مرة عام الفين واثني عشر، أدى منذ ظهوره إلى إصابة 30 شخصا في دول مختلفة، سجلت من بينهم 18 حالة وفاة.

ماهو هذا الفيروس وماهي أعراضه ؟

الفيروس الجديد شُخّص بأنه فيروس غامض ونادر من عائلة “الكورونا فيروس”, وبحسب المعلومات الأولية, تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بسيطة كأعراض الإنفلونزا, حيث يشعر المريض بالاحت قان في الحلق، والسعال، وارتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، وصداع، قد يتماثل بعدها للشفاء. وربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة، بسبب تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة، أو إلى فشلٍ كلوي، كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، ما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت سابقاً أن الفيروس الغامض الجديد ينتمي إلى عائلة الكورونا التي ينتمي إليها فيروس “سارس“، إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن في أن السارس، عدا كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب بالتهاب في المعدة والأمعاء، أما الفيروس الجديد فيختلف عن السارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي، ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.



كيف ينتقل المرض ؟

كمعظم الفيروسات التي تصيب جهاز التنفس ينتقل المرض عن طريق تلوث الأيدي، والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض وجزئيات الهواء الصغيرة حيث يدخل الفيروس عبر اغشية الانف والحنجرة.

ماهي طرق الوقاية منه وهل يوجد لقاح ضد هذا الفيروس ؟
للوقاية منه يجب: عزل المصاب، غسل اليدين، استخدام الكمامات في أماكن الزحام، لا يوجد لقاح مضاد للفيروس.
كيف نكتشف الاصابة بالفيروس؟

نكتشف الاصابة بهذا الفيروس عن طريق الأعراض أو التحليل الفيروسي المخبري. ويتم شفاء هذا المرض نهائياً بعد فترة تتراوح من اسبوع إلى اسبوعين.

هل الاطفال أكثر عرضة للإصابة ؟

على سبيل المثال لم تتعد نسبة اصابة الاطفال بفيروس” سارس” 5 % وهو أحد فيروسات “كورونا” ذلك لان التعامل مع الحالات كان سريعا بعزل الحالات ومعالجتها ومنع الاطفال من زيارة المرضى في المستشفيات .

هل هناك علاج لهذا الفيروس؟

ليس هناك علاج خاص ضد مرض كورونا الفيروسي حيث يقوم الجسم بطرد الفيروسات بالمناعة الذاتية، ألا أنه يتم علاج الاعراض بالادوية الخاصة لكل منها كالأدوية الخاصة بالسعال والمسكنات ومضادات الالتهاب.

يجب الانتباه إلى الامور التالية عند اصابة شخص ما بمرض كورونا الفيروسي:
◦يجب الابتعاد عن الأماكن الرطبة.
◦تهوية المنزل جيداً مع تدفئته جيداً ايضاً.
◦يجب ارتداء قناع (كمامات ) للوقاية من العدوى بالمرض.
◦يجب أن يتم عزل المصاب بغرفة خاصة به و عدم الاحتكاك به و باغراضه الخاصة حتى يتم الشفاء.