المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العبقرية


flower@@
05-08-2014, 16:55
أثبت أبحاث بريطانية اشترك فيها علماء وراثة مع علماء نفس وأظهرت نتائج مذهلة.. مفادها باختصار أن كل شخص (بما فيهم أنت) لديه قدر من العبقرية ولكن الفهم الخاطئ بأنها وراثة يجعلنا نغفل عنها ونهدرها. وتؤكد الدراسة أن الحمض النووي للإنسان يتأثر بالعوامل الخارجية ..أي أنك تستطيع أن تكون عبقريا (لو أردت) بالاكتساب حتى لو لم تكن جيناتك تحمل صفات العبقرية.

العبقرية هي تلك الكلمة الساحرة التي يتوقف عندها سمع كل منا أيا كان تفكير أو ثقافه هذا السامع فهي كلمة لها هيبة ورهبة وسحر على الآذان وهذا التأثير يظهر أكثر على الذين يعرفون قيمه هذه الكلمة. وردت هذه الكلمة في القرآن الكريم في أواخر سورة الرحمن (عبقري) ومن تفسيراتها عند ابن كثير أنها بسط أهل الجنة وعند مجاهد أنها صفة لكل ما بولغ في وصفه .

هناك أساطير قديمة يونانية ورومانية تقول أنها نسبة إلى ارض (عبقر) التي يسكنها الجن. وارتبطت هذه الكلمة بالعلماء اكثر من الأدباء أو الرسامين خاصة في العصر الحديث والذى فيه أن (العلم = كل شيء) وارتبطت بمصطلحات أخرى مثل الذكاء والذاكرة والإبداع وغيرها من المصطلحات والتي قد يراها الناس مترادفات ولكنها ليست كذلك بالمرة.

ولما أدرك المتخصصين قيمة العبقرية ظهرت أبحاث عديدة عن العبقرية والعباقرة وظهرت تعريفات كثيرة من حيث الوراثة والاكتساب فمنها أنها تولد مع الإنسان يعنى وراثة ومنها أنها مكتسبة ومنها ما وافق بين الرأيين إنها وراثه تقوى بالاكتساب ودعك من كل هذا. وأكاد أسمعك الآن وأنت تقول بلسان حالك بل بلسان مقالك (ياااااااااااه لو كنت ولدت عبقرياً(، ولكن المفاجأة أنك بالفعل عبقري لو أردت ان تكون!

قد أثبتت أبحاث بريطانية اشترك فيها علماء وراثة مع علماء نفس وأظهرت نتائج مذهلة مفادها باختصار أن كل شخص (بما فيهم أنت) لديه قدر من العبقرية ولكن الفهم الخاطئ بأنها وراثة يجعلنا نغفل عنها ونهدرها وتؤكد الدراسة أن الحمض النووي للإنسان يتأثر بالعوامل الخارجية أي انك تستطيع ان تكون عبقريا لو أردت بالاكتساب حتى لو لم تكن العبقرية مولوده معك.

ولكن هذ لا يمنع ان هناك من يولد بالعبقرية والذكاء الحاد وعندنا في مصر مثلا (محمود وائل) وغيره في العالم ولكنهم قليلين جدا ولكن لا تنعى حظك أبحاث العلماء تقول (أنك ممكن تكون عبقريا ) لو أردت.. بالاكتساب وهناك أمثلة أيضا قليلة على من اكتسب العبقرية ولم يولد بها ففي فرنسا مثلا (رويدجر جام ) شاب في العشرينات من عمره بدأ يخصص أربع ساعات يوميا في الرياضيات والمعادلات لمدة أربع سنوات حتى أصبح يأتيك بالجزر الخامس في ثواني واصبح يستخدم 5 مناطق إضافية عن الإنسان العادي في الذاكرة منهم ثلاثة من الذاكرة البعيدة .اذا.. مالم تملكه بالوراثة تستطيع امتلاكه بالاكتساب (وطبعا هذا الكلام لن يكون له ضرورة من غير تطبيق.(



ماذا أفعل لأكون عبقريا؟

بدون زخرفة قول ولا طرائق بديع في الخطوات الثلاث المجملة الآتية:

أولا: تحيد القيود الخاصة بنا ثم تجاهلها تماما وعدم التفكير بأن القدرة الخاصة بك أقل من القدرة المطلوبة.

ثانيا: الصبر والمثابرة وتقوم بتدريب نفسك على الصبر بعدم تنفيذ وتلبية كل ما تريده نفسك كالأكل والنوم والتحكم في نفسك وفى شهواتك.

ثالثا: معرفة أن العبقري ليس من يبدأ بعمل عظيم ونتذكر أديسون الذى طرد من المدرسة وهو صغير لاعتقاد انه متخلف (تخيل)! ثم هو نفسه الذى ظل يحاول في المصباح الكهربي أكثر من مائة مرة وهو نفسه الذى وصلت عدد براءات الاختراع لأكثر من الف براءة اختراع.



منحة الهبة أو خيال العلماء!

بداخل كل منا كنز ربما لا ندرك قيمته وهو العقل البشري ولكن لكي تستغل هذه المنحة الإلهية يجب أن تعلم عنها كل شيء لنحسن استغلالها ونعرف كيف يفكر الإنسان. عدد خلايا المخ تعادل 167 ضعف عدد سكان الأرض تقريباً و أنشطة المخ الأساسية تتراوح ما بين 100,000 إلى 1,000,000 تفاعل كيميائي مختلف في الدقيقة الواحدة ويتكون المخ من شقين ،شق أيمن وشق أيسر.

الشق الأيسر مسئول عن: الكلمات، المنطق، الأرقام، تتابع الأحداث، التخطيط، التحليل والقوائم. والشق الأيمن مسئول عن: الوعي الجغرافي، الأبعاد، أحلام اليقظة، الألوان، الوعي التام.

ولكن ليس معنى ذلك أن علماء الفيزياء والرياضيات والكيمياء يستخدمون الشق الأيسر من مخهم فقط، ولا أن مؤلفي الموسيقى والرسامين وعلماء الجغرافيا يستخدمون الشق الأيمن من مخهم، وحسبنا في مثل نضربه لأستاذ العباقرة. فنجد أن أينشتين كان يفكر هل الكون محدود أم ليس له بداية ونهاية؟

فتخيل أنه يقف على سطح الشمس وينتزع أحد أشعة الشمس وينطلق بسرعة الضوء إلى نهاية الضوء راكباً شعاع الشمس فوجد نفسه يعود إلى نقطة بدايته، فيتوقف عن التخيل ويعيد ما وصل إليه من نتائج إلى المنطق فيجد انه غير معقول فيكرر هذا التخيل أكثر من مرة وفي كل مرة يجد نفسه يعود إلى نقطة تقترب من نقطة البداية، وبذلك وضع نظرية من أهم نظرياته ان الكون شبه دائري ومحدود وله بداية ونهاية على العكس من تصورنا.

وعلينا ألا نمرر تجربته العقلية مرور الكرام فان كنا لا نهتم بالنتائج فلنتعلم طريقة التفكير (لا نريد سمكة أينشتين التي اصطادها ولكن طريقه الصيد هي الأهم) ومن هذه التجربة نستنتج ان لكي تصل إلى أعلى مستوي من التفكير والإبداع والعبقرية يجب ان تستخدم كل ما لديك من قدرات عقلية.



العبقرية تساوى 1% الهام + 99% عمل شاق

ان الكلام بدون توصيات عملية يكون فقط نظري غالبا ولنشرح الخطوات الثلاثة التي ذكرناها سابقا لاكتساب العبقرية .

الخطوة الأولى: حدد القيود الخاصة بك ثم تجاهلها تماما يعنى (مثلا نفترض انك لا تفهم ما تقرأ من أول مرة وهذا طبيعي (فمن المعروف ان الله وزع القدرات على بنى ادم فهناك شخص يفهم ويستوعب من أول مرة وآخر لا يفهم ما فهمه الأول إلا من عشرين وهو طبيعي أيضا مائه بالمائة مثل الأول ولكن العيب كل العيب ان يقرأ فقط 19 مرة ثم يقول أنا لم افهم، ولكن ان أراد فهمه حسب قدراته فعليه قراءته عشرين مرة صحيح أن الأول قرأه من مرة واحدة وفهمه واستوعبه ( وخلص الموضوع فى خمس دقائق ) وبدأ يقرأ أو يتعلم شيء اخر ولكن الآخر فهذه هي القدرة التي أعاطاه الله إياها في فهم نوع معين من المعرفة فما عليه سوى أن يظل يقرأه إلى أن يفهمه وليكن واثق ان قدراته قد نمت إلى حد لم يتخيله بفهمه لهذا الموضوع.

والشخص المتوسط الذكاء الذى يستخدم غالبا أربعة بالمائة فقط من قدرات مخه عندما يقرأ شيء ما وهو يكرهه أو نقول أنه لا يحبه لو قرأه مرة واحده يحصل منه عشره بالمائة ولو قرأة ست مرات يحصل منه خمسين بالمائة ولو قرأه عشرين بالمائة يصبح اعتقاد راسخ في نفسه.

ولو أن هذا الشخص يحب الشيء الذى يقرأه فانه يحصل منه من مرة واحده عشرين بالمائة ولو قرأه ست مرات يحصل تسعين بالمائة ولو عشرين مره يصبح أيضا اعتقاد أما لو كان موهوب فيه فانه يحصل منه من مره واحده ستين بالمائة ثم يفهمه ويستوعبه وينتقده ويصحح ما به من أخطاء ان كان به أخطاء ويضيف إليه وهذه القواعد تنطبق على أي نوع من أنواع المعرفة.

ونجمل بعد تفصيل: تجاهل تماما القيود والمعوقات الشيء الذى لا تفهمه من مرة واحدة أو مرتين أو عشر مرات وبرغم ان صديقك بجانبك قد فهمه واستوعبه من مرة واحدة (ولا يهمك) فقط اقرأه اكثر واكثر وستفهمه (ثق بى) (لا بل ثق بنفسك ) (لا لا بل ثق بالله( ولا تضع في رأسك نهائيا أن القدرة الخاصة بك أقل من المطلوب وهذه واحدة.

أما النقطة الثانية فهي الصبر والمثابرة ( لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله...لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر) اذا فلا شيء يأتي بسهوله ستكون مثل الطفل الرضيع في أول فطامه يزعج البيت كله ولا ينام ولكن ما هي إلا فترة وجيزة )وخلاص هينسى الرضاعة) وهكذا نفسك ( قولها لاء خليك شجاع إحنا بعد الثورة نفسك تقولك كذا قولها إيه ؟؟ لاااااااااء(. ويحضرني هذا العابد المسلم الذى كان يقوم الليل فتتعب قدماه فيقول وهو يضربها بالسوط والله لتقومين أو لأوجعنك ضربا _تعرف تعمل كده مع نفسك ؟



العبقرية صفة خلقية

قيل أن العبقرية هي التركيز الشديد وقيل أنها رؤيه مالا يراه الأخرون وقيل أنها طبيعة جينية وراثية ثم جاء من يصيح لااااا هي مكتسبة، ولكن هل للعبقرية علاقة بالخلق (بضم الخاء واللام)؟

واليك هذا...هذا هو الإمام الشافعي الذى كان نابغة في عصره ونعلم كلنا قصته مع وكيع عندما كان يحفظ كل صفحة من القرآن من مرة واحدة ولكنه جاء في يوم ولم يعد الشافعي هو الشافعي! فأخبر شيخه بمعصية ارتكبها وأنشد قائلا : شكوت إلى وكيع سوء حفظي فأرشدني إلى ترك المعاصي وأرشدني بأن العلم نور ونور الله لا يهدى لعاصي.

ثم هذا هو الإمام الشعبي) شرحبيل بن حوشب) من أعلام أمتنا يقول ما كتبت سوادا في بياضا قط (أي لم يسجل أو يدون شيء لإعادة استذكاره أهناك مثل هذه الذاكرة ليس ذلك فحسب بل انه يقول (لا احفظ من الشعر الكثير ولكنى لو أنشدتك شعرا لأنشدتك شهرا).

ثم نعود إلى أينشتين الذى كان يفكر في الكون من منظوره الفلسفي ثم يحول ذلك إلى رياضيات مثاليه ثم سرعان ما يصنع نظريه وتأتى الأرصاد والقياسات فتؤكد ذلك. ومن المعروف ان أينشتين كان في الخلق عظيما حقا ومتواضعا وليس فيه من المساوئ التي تملأ الأنفس هذه الأيام. اذا فهي العلاقة المباشرة والواضحة بين حسن الخلق والعبقرية فهناك علاقة طردية بين العبقرية وحسن الخلق .

وأكاد أنظر بعيدا فأرى العالم الجليل الملهم العبقري _ نعم انه هو _ (الحسن بن الهيثم) الذى ملأ الدنيا علما وفكرا والذى كتب اسمه بماء الذهب في مكتبة الكونجرس وها هو يظهر لنا خلقه عندما طلب منه احد الأمراء ان يعلم ابنه مقابل اجر فقال له: لي صنعتي التي أعيش منها أما علمي وتعليمي فلا يقدر بثمن وهو لله. نعم انها العبقرية تقول لحسن الخلق أنت قريبي ولا يمكنني أن أستمر مع أحد بدنوك.



العبقرية ... والفطرة السوية

كل الناس أعلم منك يا عمر_ تلك هي الكلمة الشهيرة للملهم الفاروق (عمر بن الخطاب) رضى الله عنه_ وقد بدأت هذه الفقرة بجملته حتى أؤثر في خلايا مخك التي دائما ما تقنعك أنك تعلم كذا وكذا ولكن الحقيقة انك لا تعلم.

فهذا هو الفاروق عمر الذى وافق القرآن في تفكيره الذى ظهر على هيئة كلمات كالدرر من فمه العبقري وما ذلك إلا لأنه صاحب فطره سليمه. هناك علاقة قوية بين الفطرة السليمة والعبقرية. كيف ذلك؟

الله سبحانه وتعالى هو الخالق ..خالق الكون بمجراته وأفلاكه وشموسه وأقماره. لا بل الأكوان لأنه حاليا تخبرنا نظريات الفيزياء كالأوتار أن هناك عوالم أخرى وأكوان لا نعرفها بجانب كوننا ومن يدرى فقد يكون كوننا بكل ما فيه من أسرار تكاد تذهب بعقول ذوى العقول جزء يسير من أكوان هائلة أو قد يكون كوننا بالنسبة لهذه العوالم كالمجموعة الشمسية بالنسبة لكوننا وهناك العالم المحير المتناهي الصغر انه عالم الذرة والإلكترونات والنواه التي تسجنها داخل الذرة وكأنها سجان ولكن السجناء يحيطون به!

وهناك ما بين هذا العالم الأكبر وذاك العالم الأصغر هو عالمنا عالمي وعالمك عالم الواقع ودعني أهمس في أذنك قائلا (قد يكون عالم الواقع ليس بواقع(. وعليه فان الخالق لهذه الأكوان بأسرارها هو ذاته خالق العقول التي مهمتها البحث في أسرارها ولكن الخلق الذى خلقه الله ليس به قصور أو عيوب انه كامل مكتمل متكامل اذا فلعلنا نستنتج هذه المعادلة التي تقول) كون مكتمل.. لا يكشف أسراره.. الا ذو فطرة سوية).

ولنعود إلى الملهم عمر بن الخطاب صاحب الفطرة السوية الذى وافق صحيح الخلق لما قال رأيه في قتل الأسرى أو في الخمر وغيرها من مواقف الموافقة للقرآن لم يكن ذلك مجرد تفكير ولكنها فطرة سليمة لأن المنهج القويم يقول أن الأسرى لابد أن يقتلوا في تلك الظروف بالذات وبأن الخمر محرم .فطبقا للمعادلة التي ذكرناها فالفطرة السوية هي التي توافق ذلك لماذا لأن الفطرة الصحيحة توافق وتدرك القوانين الصحيحة للكون الذى هو صحيح مكتمل …



:rolleyes:

مصطفى سلام
26-10-2014, 15:14
موضوع جميل جدا شكرا لك